تجذب تركيا مستثمري العقارات المحليين والأجانب بسبب نشاط سوقها وأرباحها المرتفعة. وقد ارتفعت أسعار الشقق السكنية بنسبة تزيد على 10% في 23 مدينة من أصل 30 مدينة تركية كبيرة

إن شراء الشقق السكنية من أفضل القرارات التي يتخذها البعض في حياتهم. فالعثور على شقة سكنية مناسبة في موقع مناسب لا يكون من أجل رفع السوية المعيشية فحسب بل من أجل الاستثمار المربح أيضا. وبحسب تقييم شركة كينت فرانك الدولية للاستشارات العقارية لمؤشر الإسكان العالمي خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2017، فإن استثمار الشقق السكنية في تركيا تحقق أرباحا تتراوح بين 10-20%. وحتى يحقق مستثمرو العقارات أرباحا كبيرة عليهم اختيار المكان المناسب. فما هي أكثر الأماكن تحقيقا للأرباح في تركيا

وبحسب معطيات مؤسسة الإحصاء التركية فقد بعيت 1.4 مليون شقة سكنية في سنة 2017، وتشكل مبيعات البلديات الكبرى في 30 مدينة كبيرة نسبة 82% من هذه المبيعات أي مليون و160 ألف شقة سكنية. وتأتي إسطنبول في مقدمة هذه المدن حيث بيعت فيها 238 ألف شقة سكنية. في حين بلغ عدد الشقق المبيعة في العاصمة أنقرة 50 ألف، أما في إزمير وبورصا وأنطاليا فقد زاد هذا الرقم على 50 ألف شقة. وثمة 27 مدينة فاقت مبيعات الشقق فيها 10 آلاف شقة. ومعرفة تغير أسعار الشقق في هذه المدن التي تنشط فيها سوق العقارات تجذب المستثمرين المحليين والأجانب إليها

ارتفاع الأسعار في باليكسير

أشارت معطيات شركة ريدين للخدمات العقارية في الدول النامية أن مدينة باليكسير حلت في المرتبة الأولى بين المدن التركية من حيث ارتفاع أسعار العقارات سنة 2017 حيث ارتفعت الأسعار فيها بنسبة 26.7%. وقد ارتفعت الأسعار في بورصا وتكيرضاغ بنسبة 20%. وقد ارتفعت الأسعار بنسبة تزيد على 10% في 24 مدينة من أصل 30 مدينة كبيرة في تركيا. ولم تتراجع الأسعار في أية مدينة تركية، مع التنوية بأن الأسعار بقيت ثابتة في مدينتي غازي عنتاب وماردين فقط. فالأرباح التي حققها قطاع العقارات مرتفعة جدا إذا ما قورنت بأرباح القطاعات الأخرى وبخاصة في المدن التي ترتفع فيها أسعار العقارات، والقطاع الوحيد الذي استطاع منافسة قطاع العقارات في سنة 2017 هو البورصة (سوق الأوراق المالية). حيث ارتفعت البورصة في إسطنبول بنسبة 47.6% في سنة 2017، وسبائك الذهب بنسبة 21%، والدولار الأمريكي 7.7% فقط. في حين أن صناديق الاستثمار ارتفعت بنسبة 12.95%، وصناديق الرواتب التقاعدية بنسبة 14.69%. وهذه الأرقام تشير إلى أن قطاع العقارات من أكثر القطاعات تحقيقا للأرباح في تركيا

إسطنبول هي مركز السوق

الشقق التي بيعت في إسطنبول سنة 2017 شكلت نسبة 17% من الشقق التي بيعت في تركيا. فمنذ سنوتات عديدة ما زال قطاع العقارات يحقق زيادة سنوية تُقدَّر بما يزيد على 10% أما في هذا العام فقد تراجعت الزيادة إلى 8.7%. ولكن المشاريع السكنية، ومشاريع تحديث المدن، والمشاريع ذات البنية التحتية العملاقة تستمر وتنتشر بسرعة. ولذلك فقد يحقق قطاع العقارات لهذا العام أرباحا كبيرة. وإذا ما نظرنا إلى أكثر المدن تحقيقا للأرباح، لوجدنا أن باليكسير، وبورصا، وتكيرضاغ تأتي أولا على التوالي. علما أن قربها من إسطنبول يزيد من رغبة الاستثمار فيها.

وثمة عاملان بارزان في ارتفاع الأسعار في إسطنبول وغيرها من المدن التركية، أولهما كثرة مشاريع تحديث المدن، وثانيهما المشاريع العملاقة التي تزيد من قيمة المناطق المحيطة بها. وهذا واضح جدا في إسطنبول على وجه الخصوص. وأبرز المناطق التي تنتشر فيها مشاريع تحديث المدن إسطنبول هي مناطق: غازي عثمان باشا، وقاضيكوي، وبَي أوغلو. فقد ارتفعت الأسعار في هذه المناطق في النصف الأول من العام الماضي بنسب تتراوح بين 25-30%. والجدير بالذكر أن مشاريع قناة إسطنبول، ومطار إسطنبول الثالث، وجسر السلطان ياووز سليم الأول قد أسهمت في ارتفاع الأسعار في إسطنبول والمحافظات القريبة منها

المشاريع التي تزيد من الأسعار

حلت محافظة تكيرضاغ  في المرتبة الأولى بين المدن التركية من حيث ارتفاع أسعار العقارات،فقد ارتفعت الأسعار فيها بنسبة 22.4% في سنة 2017 ، وهذه المدينة مجاورة لإسطنبول. ومن المتوقع أن تستمر الأسعار فيها بالارتفاع لقربها من مشروع قناة إسطنبول ومطار إسطنبول الثالث وجسر السلطان ياووز سليم. وهذه الزيادة ليست منحصرة في إسطنبول وما جاورها فقط بل في المحافظات التركية الأخرى والتي نجد فيها أيضا مشاريع إنشائية كبيرة. في حين الأسعار في بورصا التي يمر بها مشروع طريق البرية التي تقطع الخليج قد ارتفعت بنسبة 25.5%. هذا وقد راتفعت الأسعار في باليكسير بنسبة 26.7% بسبب مشروع الخط الحديدي الذي يقطع خليج أدرميت

وكانت إسطنبول وأنقرة وإزمير أنطاليا وأضنة وقوجائيلي أبرز المدن التركية التي ارتفعت فيها أسعار العقارات، وذلك بشبب الكثافة السكانية فيها، أما في هذا العام فقد نشطت مدن أخرى ودخلت حيِّز المنافسة مثل باليكسير وتكيرضاغ وأوردو وآيضن ودنيزلي وطرابزون وموغلا. ومن المتوقع أن تستمر الأسعار فيها بالارتفاع في السنوات القادمة

المدن الأكثر تحقيقا للأرباح في سنة 2017

أكثر المدن التي شهدت ارتفاع الأسعار في السوق العقارية هي باليكسير التي بلغت زيادة الأسعار فيها 26.7%. فيحن بلغ معدل الزيادة في 24 مدينة من المدن الكبيرة أكثر من 10%

 

المدينة 2018 البيع في سنة 2017 البيع في سنة نسبة الزيادة المئوية
Balıkesir باليكسير 2.044 1.613 26,7
Bursa بورصا 1.910 1.521 25,5
Tekirdağ تكيرضاغ 1.594 1.303 22,4
Ordu أوردو 1.958 1.639 19,5
Denizli دنيزلي 1.986 1.665 19,2
Van وان 1.262 1.060 19,0
Malatya ملاطية 1.159 980 18,3
İzmir إزمير 2.742 2.318 18,3
Aydın آيضن 1.902 1.611 18,0
Samsun صامصون 1.355 1.159 16,9
Erzurum أرضروم 1.221 1.052 16,0
Trabzon طرابزون 1.767 1.527 15,7
Manisa مانيسا 1.807 1.568 15,3
Kocaeli قوجائيلي 1.919 1.672 14,7
Konya قونيا 1.494 1.312 13,9
Muğla موغلا 2.678 2.357 13,6
Sakarya سقاريا 1.903 1.687 12,8
Diyarbakır دياربكر 1.236 1.099 12,5
Kayseri قايسري 1.236 1.105 11,8
Mersin مرسين 1.451 1.299 11,7
Adana أضنة 1.701 1.523 11,7
Hatay هطاي 1.382 1.241 11,4
Antalya أنطاليا 1.959 1.775 10,4
Ankara أنقرة 1.763 1.610 9,5
İstanbul إسطنبول 3.959 3.642 8,7
Eskişehir أسكيشهير 1.701 1.574 8,1
Kahramanmaraş قهرمان مرعش 1.200 1.168 2,7
Şanlıurfa شانلي أورفا 1.108 1.084 2,2
Mardin ماردين 940 932 0,8
Gaziantep غازي عنتاب 1.556 1.549 0,4