صمم المعمار آي إم بي متحف الفن الإسلامي بالدوحة سنة 2008، وهو متحف يسطع كجوهرة على الماء. وقد صُمم هذا المتحف على شكل مكعبات، ويقع في جزيرة اصطناعية على بعد 60 مترا عن الساحل، وذلك لكي يبقى محافظا على منظره دون التأثر بالمباني التي قد تُبنى مستقبلا. وإن أشعة الشمس تزيد من جمال المتحف طوال النهار. وقد استلهم المعمار تصميمه لهذا المتحف من جامع أحمد بن طولون الذي بُني في القرن الـ13 وموضئه في القاهرة